Evry1falls Search Engine (Power By Google)

Evry1falls Search Engine (Power By Google)

Translate Me

Showing posts with label history. Show all posts
Showing posts with label history. Show all posts

Sunday, May 1, 2011

Israel massacre upon Palastine

مذبحة دير ياسين
حدثت مذبحة دير ياسين في قرية دير ياسين، التي تقع غربي القدس في 9 أبريل عام 1948 على يد الجماعتين الصهيونيتين: أرجون وشتيرن. أي بعد أسبوعين من توقيع معاهدة سلام طلبها رؤساء المستوطنات اليهودية المجاورة ووافق عليها أهالي قرية دير ياسبن.وراح ضحية هذه المذبحة أعداد كبيرة من السكان لهذه القرية من الأطفال، وكبار السن والنساء والشباب. عدد من ذهب ضحية هذه المذبحة مختلف عليه، أذ تذكر المصادر العربية والفلسطينية أن ما بين 250 إلى 360 ضحية تم قتلها، بينما تذكر المصادر الغربية أن العدد لم يتجاوز 107 قتلى.
Deir Yassin massacre in the village of Deir Yassin, which is located west of Jerusalem in April 9th, 1948 at the hands of the two groups Alzionettin: Arjun and Stern. Two weeks after the signing of a peace treaty request the heads of nearby Jewish settlements and approved by the people of the village of Deir Iespen. And a victim of the massacre of large numbers of the population of this village of children, the elderly, women and youth. Number of gold, the victims of this massacre was different, recalling the Arab and Palestinian sources that between 250 to 360 victims were killed, while Western sources mention that the number did not exceed 107 died.
كانت مذبحة دير ياسين عاملاً مهمّاً في الهجرة الفلسطينبة إلى مناطق أُخرى من فلسطين والبلدان العربية المجاورة لما سببته المذبحة من حالة رعب عند المدنيين. ولعلّها الشعرة التي قصمت ظهر البعير في إشعال الحرب العربية الإسرائيلية في عام 1948 وأضفت المذبحة حِقداً إضافياً على الحقد الموجود أصلاً بين العرب والإسرائيليين.
Deir Yassin massacre was an important factor in migration Filstinbp to other parts of Palestine and neighboring Arab countries caused by the massacre of civilians when a state of terror. Perhaps it is the hair that broke the camel's back in igniting Arab-Israeli war in 1948 and added a further massacre of malice on the already existing hatred between Arabs and Israelis.
قامت عناصر من منظمتي (الأرجون وشتيرن) اللتان توصفان بأنهما ارهابيتان بشن هجوم على قرية دير ياسين قرابة الساعة الثالثة فجراً، وتوقع المهاجمون أن يفزع الأهالي من الهجوم ويبادروا إلى الفرار من القرية. وهو السبب الرئيسي من الهجوم، كي يتسنّى لليهود الاستيلاء على القرية. انقضّ المهاجمون اليهود تسبقهم سيارة مصفّحة على القرية وفوجيء المهاجمون بنيران القرويين التي لم تكن في الحسبان وسقط من اليهود 4 من القتلى و 32 جرحى. طلب بعد ذلك المهاجمون المساعدة من قيادة الهاجاناه في القدس وجاءت التعزيزات، وتمكّن المهاجمون من استعادة جرحاهم وفتح الأعيرة النارية على القرويين دون تمييز بين رجل أو طفل أو امرأة. ولم تكتف العناصر اليهودية المسلحة من إراقة الدماء في القرية، بل أخذوا عدداً من القرويين الأحياء بالسيارات واستعرضوهم في شوارع الأحياء اليهودية وسط هتافات اليهود، ثم العودة بالضحايا إلى قرية دير ياسين وتم انتهاك جميع المواثيق والأعراف الدولية حيث جرت أبشع أنواع التعذيب، فكما روى مراسل صحفي عاصر المذبحة "إنه شئ تأنف الوحوش نفسها ارتكابه لقد اتو بفتاة واغتصبوها بحضور أهلها ،ثم انتهوا منها وبدأو تعذيبها فقطعوا نهديها ثم ألقوا بها في النار ذلك لنعرف أعداء الإنسانية".
The members of my organization (argon and Stern), which Tocefan they are terrorists launch an attack on the village of Deir Yassin at around three in the morning, expecting the attackers to scare people from the attack and take the initiative to flee from the village. Which is the main cause of the attack, so that the Jews take over the village. The attackers pounced Jews outrun an armored car to the village and surprised the attackers shot the villagers that were not taken into account, the Jews fell from the 4 dead and 32 wounded. The attackers then requested assistance from the leadership of the Haganah in Jerusalem, and reinforcements came, and the assailants managed to restore their wounded and opened gunfire on the villagers without discrimination between a man or a child or a woman. Not only has the elements Jewish armed bloodshed in the village, but they took a number of villagers living in cars and Astardohm in the streets of the Jewish neighborhoods, cheered the Jews, and then return the victims to the village of Deir Yassin was violated all international norms and conventions which were the worst kinds of torture, as narrated by reporter Witnessed the massacre, "It's something abhor monsters themselves have committed Ato girl and raped her in the presence of her family, and then they finished and began torturing them cut the breasts and then thrown into the fire so as to know the enemies of humanity. "
في عام 1948، اتفق الكثير من الصحفيين الذين تمكّنوا من تغطية مذبحة دير ياسين أن عدد القتلى وصل إلى 254 من القرويين. ومذبحة دير ياسين تُعدّ من الأحداث القليلة التي تلتقي فيها الرغبة العربية واليهودية على الارتفاع في عدد القتلى فمن الجانب العربي، ارتفاع عدد القتلى سيؤثر في النظرة الإنجليزية لليهود تأثيراً سلبيا ومن الجانب اليهودي، سيقوم العدد الكبير لقتلى المذبحة على إخافة القرى العربية الأخرى ويعمل على تهجيرها طوعاً بدون جهد يهودي.
In 1948, it was agreed a lot of journalists who were able to cover the massacre at Deir Yassin that the death toll to 254 villagers. And the massacre of Deir Yassin is one of the events the few that meet the desire of Arab and Jewish on the rise in the number of deaths, it is the Arab side, the death toll would affect the perception of English Jews negatively, and the Jewish side, will the large number of dead massacre scare the Arab villages of other works to displace voluntarily Jew without effort.
صور المذبحه :











-->
 
ان الله يمهل و لا يهمل

Monday, December 20, 2010

Top 10 Lost Civilizations Ever - اقدم 10 حضارات مفقودة على مر التاريخ

2) الحضارة المصرية القديمة

بدأت الحضارة المصرية القديمة فى التشكل قبل 3150 سنه قبل الميلاد على ضفاف وادى النيل (جزء من حضارة الوادى) و التى مقسمة الان الى (مصر - السودان  -اريتريا - الصومال - اثيوبيا)

The pyramids of Giza are among 
the most recognizable symbols of
the civilization of ancient Egypt.
Map of ancient Egypt,
showing major cities and
sites of the  Dynastic period
 (c. 3 150 BC to 30 BC













و
مع بداية العصر البدائى (الانسان البدائى) اشتد جفاف و حر المنطقة الشمالية لما يسمى الان أفريقيا مجبرة السكان ان يتخذوا ضفاف النيل ملجا لهم و سكن و منذ العصر الاول للانسان و كان النيل هو منبع الحياه لما قبل 120000 سنه و قد كانت التربة الخصبة للنيل مصدر الزراعه التى عرفها الانسان الاول على ضفاف النيل و مصدر    الاستقرار على جانبى النيل
و مرت الحضارة المصرية القديمة بعصور عديدة و هى :

History of Egypt


 This article is part of a series

Ancient Egypt

Predynastic Egypt
Protodynastic Egypt
هى الفترة التى بدأ الانسان المصرى القديم فى الشمال و الجنوب بتطوير الزراعة و الانتاج الحيوانى و الذى قبل ما يزيد عن 5500 سنة قبل الميلاد .
Early Dynastic Period
فى القرن الثالث قبل الميلاد بدأ الكاهن مينثو سلالة من الفراعنه (30 ) سلالة او جيل و هو نظام يعمل به حتى الان فى التأريخ و الحكاية عن تاريخ مصر القديمة و قد بدأ بالملك (مينا) و الذى نادى بفكرة توحيد الشمال و الجنوب المصرى و الذى لقب بعد ذلك بــــ (الملك مينا موحد القطرين) و كان ذلك فى تقريبا سنة 3200 (قبل الميلاد) و كانت هذه بداية الحكم الفعلى للفراعنه فى مصر السفلى(Lower Egypt) و التى امتدت و امتدت و فى سنة 3150 قبل الميلاد اتخذ مدينة كعاصمة لمصر السفلى.
A typical Naqada II jar
 decorated with gazelles.
 (Predynastic Period)
Old Kingdom
هى الفترة الى حدث فيها التطور الهائل فى فنون المعمار و التكنولوجيا و الذى حفز ذلك كان التقدم الكبير و الملحوظ فى الثروة الزراعية و ادارتها البارعه من قبل الوزراء و محصلى الضرائب و من المعالم التى تم تشييدها فى هذه الفترة هو (هرم سقارة) او (هرم زوسر المدرج) فى عصر الملك خوفو و الذى يعتبر أول هرم و الذى دل على قوة الفراعنه و بجانب الازدهار الادارى للبلاد ظهرت تعاليم مثل عبادة الفرعون حتى بعد مماته و الذى كان يمتلك الاراضى الزارعية و يشيد عليها المعابد و المبانى  و لكن مع انتهاء فترة المملكة القديمة تاّكلت القوة الاقتصادية للفرعون للبلاد بالتدريج و ايضا بالاضافة الى عصور الجفاف المتعددة التى حلت على البلاد فى الفترة مابين (2200 - 2150) قبل الميلاد , مما ادى الى دخول البلاد الى فترة 140 سنه من المجاعه و التى تعرف هذه الفترة بـــ (الفترة المتوسطه الاولى).
First Intermediate Period
بعد انهيار الحكم المصرى فىنهاية عصر المملكة القديمة و بعد انقسام البلاد الى قطع صغيرة لكل قطعه حاكم خاص بها و بعد تحررهم من الولاء الى الفرعون فقد تنافس الحكام فيما بينهم على السلطة و النفوذ حتى استلوى حكام (هيراكيوبوليس) على مصر السفلى سنة 2160 (قبل الميلاد) بينما استولت القبائل المتمركزة فى (طيبة)  على مصر العليا و يلقبون بـــ (الانتف) و هم من الاسرة الحادية عشر.

و قد امتد نفوذ و اتساع الارض فى مصر العليا و لحكامها من (الانتف) شمالا و اصبح الاحتدام مع القوى الاخرى فى الجنوب أمرا محتوما .

حتى فى يوم من الايام سنة 2055 قبل الميلاد هزم الشمال (طيبة)  مملكة الجنوب بقيادة الملك (امنحوتب الثانى) و الذى وحد البلاد مرة أخرى و دخل بمصر فى عصر جديد اسمة (المملكة الوسطى) .
Amenemhat III,
 the last great ruler of the
Middle Kingdom
Middle Kingdom
اخرج حاكم مصر (امنحوتب الثانى) البلاد الى مرحلة الاستقرار و الازدهار مرة أخرى و اتخذ من طيبة عاصمة للبلاد و ذلك فى الاسرة الحادية عشر و لكن مع اعتلاء الوزير (امنمحات الاول) الحكم فى بداية الاسرة الثانية عشر قام بتغيير العاصمة الى مدينة الفيوم و التى حكم ملوك الاسرة الثانية عشر من خلالها و قاموا بتوسيع الزراعه حتى وصلت مدينة (النوبة) و كان اخر ملوك الاسرة الثانية عشر العضام هو الملك (امنمحات الثالث).

Second Intermediate Period
فى حوالى سنة 1650 قبل الميلاد و مع ضعف قوة المملكة الوسطى لمصر القديمة و مع كثرة المهاجرين الاسياويين الى البلاد فقد قام المهاجرين بالسيطرة على مدينة (افاريس) و اضطروا الحكومة الحالية ان ذلك بالتراجع الى (طيبة) و كان الفرعون يعامل حينها معاملة سيئة و اضطر لدفع جزية.

The maximum territorial
 extent of Ancient Egypt
 (15th century BC)
 و قد قام المحتلون الاجانب (الهكسوس) بمحاكاة امثلة الحكم المصرى حينها و نصوا انفسهم كفراعنه و لمدة 100 عام من السكون كان فراعنة طيبة محاصرون من الشمال بالهكسوس و من الجنوب بحلفاء الهكسوس النوبيون .
و لكن لم يدم الامر طويلا فكان ذلك قل سنة 1555 قبل الميلاد عندما جمع فراعنة طيبة قواهم من جديد تحت قيادة الملكين (سيكنينيرى تاو الثانى - كاموسى) و لمدة 30 عاما من الكفاح قام الملك (احمس) بطرد الهكسوس نهائيا من البلاد و توسيع رقعة البلاد و حماية حدودها العسكرية بمنتهى الامان بادءا بذلك عصر جديد و هو عصر المملكة الجديدة .
New Kingdom
ازدهرت البلاد فى عصر مملكة الفراعنة الجديدة و ذلك كان بسبب أمان الحدود العسكرية و قوة العلاقة بين مصر و جيرانها. و كان للفتوحات و الحملات العسكرية التى شنها (تثموسيس الاول) و من بعده حفيدة (تثموسيس الثالث) اثر كير على توسيع الرقعه و ترسيخ الولاء للفراعنه المصريين الحكام حتى وصلت الحدود المصرية الى (سوريا) و دخلت المنتجات الجديدة كالبرونز و الخشب .
و قد شن ملوك المملكة الجديدة حملات من البناء و التشييد لتعظيم الاله (أمون) و التى كانت عبادتة تتمركز فى (الكرنك).

Four colossal statues
 of Ramesses II flank the
entrance of his
 temple Abu Simbel.

و قد استفادت الملكة (حتشبسوت) من الدعايه للاله فى تولى العرش و على الرغم من اعمالها الجيدة فى بناء المعابد استخدامها الامثل للسلطة و حكم البلاد والذى تجلى فى البعثات التجارية الى (بنت) فقد قام (تثموسيس الثالث) الابن الغير شرعى لأخت الملكة بالسعى الى ازاحتها من العرش .
و تقريبا فى سنة 1350 قبل الميلاد بدأ حكم المملكة الجديدة فى الضعف و ظهر ذلك عندما تولى الملك (امنحوتب الرابع) حكم البلاد و ادى بعبادة الاله (اتون) اله الشمس و ضحد عبادة اى اله اخر و اطلق على نفسه اسم (اخناتون) و هاجم الاعمال الشعائرية للكهنه حينذاك .وبعد وفاة (اخيناتون) سرعان ما اضمحلت عبادة (اتون) و اعيدت العبادة الاولى (أمون) على يد الملك (توت عنخ أمون) و الملك (حورمحب)  و الذى ازال اثار حكم (اخيناتون) و المعروف الان (فترة العمارنة) تل العمارنة.
فى سنة 1279 قبل الميلاد تولى الملك (رمسيس الثانى) او رمسيس العظيم الحكم و اهتم ببناء المعابد و التماثيل و انجب عدد من الابناء يفوق اى فرعون اخر, وقد قاوم الملك الشجاع رمسيس الثانى و القائد الباسل هجمات الليبيين و القادمون من البحار الذين طمعوا فى الاستيلاء على ثروات البلاد (و التى لا نستطيع الحفاظ عليها الان 2010 على الرغم من عدم وجود هجمات من اى نوع) و قام بعمل أو معاهدة سلام فى تاريخ مصر سنة 1258 قبل الميلاد و على الرغم من محاولات اللييين و القادمون من البحر على الاستيلاء على مصر و ردع الجيش المصرى لهم فلقد خرجت فلسطين و سوريا من السلطة المصرية.و قد جمع كهنة طيبة الكثير من الاراضى و الثروات فى ايديهم مما ادى الى تمزيق البلاد و دخولها الى فترة متوسطنة ثالثة .
Third Intermediate Period

Around 730 BC Libyans
from the west fractured the
political unity of the country.

بعد وفاة رمسيس الحادى عشر تولى الملك (سيمندس) الحكم و هو مؤسس الاسرة الحادية و العشرون و استولى على حكم الشمال بينما احتفظ كهنة طيبة بحكم الجنوب .وفى هذه الفترة تمركز العديد من الليبيين فى غرب الدلتا حتى استولى الامراء الليبيين علي الدلتا تحت قيادة  (شاوشنك) سنة 945 قبل الميلاد و ايضا استولوا على الجنو و ذلك عن طريق زرع افراد الاسرة فى مناصب عاليه و مرموقه ضمن كهنة طيبة و اسسوا الاسرة البابوستية و ضلوا لمدة 200 عام فى الحكم .و فى عام 727 قبل الميلاد نجح الملك (بيا) ملك الكوشيتين الجنوب فى الاستيلاء على الدلتا و طيبة .
و فى ذلك الوقت و بحلول سنة 700 قبل الميلاد كانت قد وقع كل حلفاء مصر الخارجيين تحت سطوة الحكم (الاشورى) و اصبحت الاعين الاشورية على البلاد المصرية مما جعل وقوع معركة بين المملكتين محتومة و بالفعل فى الفترة ما بين 671 و 667 قبل الميلاد بدأ الاشوريين الهجوم على مصر فى الوقت التى كان هناك خلافات ين الجنوب و الشمال مما جعل الاشوريين يجتاجوا ممفيس و معابد طيبة و يبعدوا النوبيين الى الجنوب
First Persian Period
بنهاية عصر الفراعنه فى الاسرة السادسة و العشرون بهزيمة الملك (بسمتيك الثالث) على يد الميلك (قمبيز الثانى) ملك الفرس فى معركة (بيلوسيوم) شرق نهر النيل سنة 525 قبل الميلاد . و كانت مصر انضمت الى قبرص و فينيقيا فى الحكم السادس لما يسمى الامبراطورية الفارسية و الذى يعتبر الاسرة السابعه و العشرون فى مصر و انتهى فى سنة 402 قبل الميلاد.
و بعد فترة استقلال بسيطة خلال حكم الاسر الثلاثة (الثامنة و العشرون - التاسعة و العشرون - الثلاثون) استولى على حكم وادى النيل الملك (ارتكسيركسس الثالث) فى الفترة ما بين 358 و 338 قبل الميلاد و استمر حكمة فترة وجيزة 343 الى 332 قبل الميلاد و التى يطلق عليها الاسرة الحادية و الثلاثون.
Late Period
وهى الفترة التى تبدأ من نهاية الاسرة الواحدة و الثلاثون .
Second Persian Period
و هى الفترة التى تولى الاسكندر الاكبر الحكم بعد ان اعطاه اخر ملك فارسى (مازاكيس) البلاد بدون مقاومة و هى نهاية حكم الفرس لمصر و تولى الاسكندر الاكبر سنة 332 قبل الميلاد .

و توالت الممالك بعد ذلك :
مصر اليونانية (انتهت بنهاية كليوباترا)
حكم البطالمة
حكم الرومان البيزنطيين
مصر المسيحية
مصر اليزنطية
الاحتلال الفارسى
مصر الاسلامية
مصر الفاطمية
مصر الايوبية
مصر المملوكية
مصر العثمانية
مصر الحديثة
الخملة الفرنسية
اسرة محمد على
الخيديوية
السلطنة
المملكة العرية المتحدة
جمهورية مصر العربية

أرجو أن يكون قد لاقى الموضوع اهتمامكم .....

Comment using facebook